الجمعة ١٧ آذار ٢٠١٧ - ١٥:٥٠

الدفاع الروسية تنتظر توضيحات من البنتاغون بشأن قصف قرية الجينة السورية

سوريا

قال اللواء إيغور كوناشينكوف، الناطق باسم وزارة الدفاع الروسية، إن موسكو تنتظر من البنتاغون مزيدا من التوضيحات بشأن مقتل عشرات المدنيين بغارة على قريبة الجينة السورية.

قدس أون لاين- وذكر كوناشينكوف، الجمعة 17 مارس/آذار، أن نشر صورة تظهر أجزاء صاروخ أمريكي من طراز "AGM-114

Hellfire " في مكان القصف على القرية الواقعة في ريف حلب الغربي، لا يترك للتحالف الدولي بقيادة واشنطن مجالا للتكتم على الموضوع، ولا يتيح للدبلوماسيين الغربيين توجيه أصابع الاتهام إلى روسيا هذه المرة.

وسبق للجيش الأمريكي أن أقر بتوجيه ضربة إلى مواقع "جبهة النصرة" في قرية الجينة، لكنه نفى أن يكون استهدف بشكل متعمد مسجدا في محافظة حلب.

وقال العقيد جون توماس الناطق باسم القيادة المركزية الأمريكية: "لم نستهدف مسجدا، غير أن المبنى الذي استهدفناه حيث كان هناك تجمع لتنظيم القاعدة، يقع على بعد نحو 15 مترا من مسجد لا يزال قائما"، وأوضح أنه سيتم إجراء تحقيق في الادعاءات بأن تلك الضربة قد تكون أدت إلى سقوط ضحايا مدنيين".

وكان نشطاء في المعارضة السورية أعلنوا عن مقتل 42 شخصا على الأقل بقصف جوي استهدف مسجدا في الجينة أثناء صلاة العشاء في 16 مارس/آذار الجاري.

مصدر: روسيا اليوم

ارسال التعليق

شما در حال ارسال پاسخ به نظر « » می‌باشید.