السبت ١٨ آذار ٢٠١٧ - ١٠:٤٠

انطلاق عملية إخلاء حي الوعر في حمص من المسلحين

حي الوعر

تغادر السبت 18 مارس /آذار الدفعة الأولى من مسلحي المعارضة السورية حي الوعر في مدينة حمص وسط سوريا باتجاه الشمال إلى مدينة جرابلس.

قدس أون لاين- وقد بدأت قافلة حافلات، وفق موقع "العهد" بالوصول الى حي الوعر في مدينة حمص "تمهيداً لنقل ما بين 1500 و2000 شخص كدفعة أولى الى جرابلس في ريف حلب الشمالي الشرقي بينهم 450 مسلحاً إضافة الى ذويهم  ومدنيين يرغبون بمغادرة الحي" تنفيذا للاتفاق المبرم بين الحكومة السورية والمجموعات المسلحة بضمانة روسية.

وقال مصدر أمني سوري لوكالة الأنباء الألمانية إن "الدفعة الأولى من المسلحين والذين يقدر عددهم بحوالي 500 مسلح سيغادرون مع عائلاتهم إلى ريف مدينة حمص الشمالي (مدينة الرستن) وكذلك إلى محافظة إدلب، ويتبع خطوة خروج المسلحين دخول مساعدات إنسانية إلى سكان حي الوعر ومع خروج الدفعة الثانية يسمح للموظفين بالخروج من الحي والتوجه الى مقار عملهم".

وأشار إلى أن عدد المسلحين في الحي يقدر بحوالي 5000 إلا أن كثيرين منهم يرغبون في تسوية أوضاعهم والبقاء فيه.

وكشفت مصادر إعلامية في المعارضة السورية ونشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، أن المئات من مسلحي حي الوعر سيتجهون من محافظة إدلب إلى مدينة جرابلس للانضمام إلى قوات درع الفرات التي تقاتل في ريف حلب الشرقي.

وكان مصدر أمني سوري أكد منذ أيام أن الاتفاق تم التوصل إليه بمعزل عن الأمم المتحدة وقام برعايته مركز المصالحة الروسي بين الأطراف المتحاربة في سوريا مبينا أن الحكومة ستقوم بتسوية أوضاع المسلحين الراغبين بالبقاء في الحي.

وتعد هذه المرة الأولى التي يتم فيها نقل مسلحين من المعارضة إلى منطقة غير إدلب في مؤشر على فرض مسلحي المعارضة شروطهم على الحكومة السورية التي كانت تشترط في جميع الاتفاقات السابقة نقل المسلحين إلى ريف إدلب حصرا.

مصدر: روسيا اليوم

ارسال التعليق

شما در حال ارسال پاسخ به نظر « » می‌باشید.