الخميس ٢٠ نيسان ٢٠١٧ - ٠٩:٠١

الحركة العالمية: الاحتلال يشدد من إجراءاته العقابية ضد الأطفال الفلسطينيين

قوات الاحتلال

أكد عايد أبو قطيش مدير المسائلة القانونية في الحركة العالمية للدفاع عن الأطفال أن الاحتلال يستخدم وسائل متعددة من أجل الضغط على الأطفال وانتزاع الاعترافات منهم واستخدامها في المحاكم العسكرية والمدينة ضدهم.

قدس أون لاين - وأوضح أبو قطيش في حديثه لإذاعة صوت الأسرى أن الفترة الأخيرة شهدت لجوء أكثر لأساليب الضغط النفسي، على المعتقلين الفلسطينيين سواء الكبار أو الأطفال، مثل التخويف والتهديد أو العزل الانفرادي وغيرها، من أجل الضغط عليهم وعدم مقاومتهم لأساليب التحقيق.

وأضاف أبو قطيش أن الفترة ما بين عامي ۲۰۱۲-۲۰۱۵ وثقت الحركة العالمية للدفاع عن الأطفال حالات ۶۶ طفلًا تم عزلهم انفراديًا أثناء فترة التحقيق، فيما شهد العام ۲۰۱۶ ارتفاعًا في عدد الأطفال الممارس بحقهم العزل الانفرادي ليصل إلى ۲۵ طفلًا، بمتوسط ۱۶ يومًا لكل  طفل، بهدف انتزاع الاعترافات منهم.

وقال أبو قطيش إن كل الحقوقيين والقانونيين الدوليين يقرون أن هذه الممارسات بحق الأطفال أو الكبار هي شكل من أشكال التعذيب.

يذكر أن سلطات الاحتلال تعتقل في سجونها أكثر من ۶۵۰۰ أسير فلسطيني منهم قرابة ۳۵۰ طفل ما دون سن ۱۸ عامًا، منهم من حكم بالمؤبد وآخرون فرضت عليهم غرامات مالية باهظة بجانب سنوات الأسر.

مصدر: فلسطين الآن

ارسال التعليق

شما در حال ارسال پاسخ به نظر « » می‌باشید.