الخميس ٢٠ نيسان ٢٠١٧ - ١٥:١٨

جولة إعلامية على الحدود مع فلسطين المحتلة تكشف الوهن الصهيوني

پرچم فلسطین

نظمت العلاقات الإعلامية في حزب الله اليوم جولة للصحفيين على طول الحدود بين جنوب لبنان وفلسطين المحتلة للاطلاع على أعمال الحفر والتدشيم التي تجريها قوات الاحتلال الصهيوني على الحدود لجهة فلسطين المحتلة.

قدس أون لاين- نظمت العلاقات الإعلامية في حزب الله اليوم جولة للصحفيين على طول الحدود بين جنوب لبنان وفلسطين المحتلة للاطلاع على أعمال الحفر والتدشيم التي تجريها قوات الاحتلال الصهيوني على الحدود لجهة فلسطين المحتلة.

أعمال حفر وتدشيم تجريها قوات الاحتلال على الحدود مع لبنان

إجراءات جيش العدو الصهيوني تأتي في اطار الخوف الاسرائيلي من الوعد الذي قطعه الأمين العام لحزب الله سماحة السيد حسن نصرالله في ذكرى القادة الشهداء في العام 2011 رداً على تهديدات العدو باجتياح لبنان، حيث توجه الى مجاهدي المقاومة الإسلامية بالقول "كونوا مستعدين ليومٍ إذا فُرضت فيه الحرب على لبنان قد تطلب منكم قيادة المقاومة السيطرة على الجليل".

تجدر الإشارة إلى أن جيش الاحتلال قسم الحدود إلى منطقتين شرقية وغربية، وتغطي المنطقة الغربية المناطق الواقعة بين أراضي قرية صلحا المحتلة (من القرى السبع ويطلق عليها العدو إسم مستعمرة أفيفيم) والناقورة بطول 50 كلم، وقد أسندت مسؤولية "الدفاع" عنها للوحدة 300 التي يشرف على أعمال التجريف وبناء العوائق فيها ضابط مهندس برتبة رائد ويدعى الياهو غاباي.

موقع الرادار العسكري للتجسس - هو أكبر موقع لقوات العدو من الناقورة الى شبعا

وتشمل الأشغال في هذه المنطقة تغيير التضاريس، بناء المنحدرات، حفر الخنادق واقتلاع الأشجار.

مصدر: مــوقع العهد الإخبــاري

ارسال التعليق

شما در حال ارسال پاسخ به نظر « » می‌باشید.