الجمعة ٢١ نيسان ٢٠١٧ - ٠٩:١٧

مندوب ايران لدى الامم المتحدة:

سلوكيات أمريكا ادت الى خلق داعش

خوشرو

اكد مندوب ايران لدى الامم المتحدة غلام علي خوشرو ان العالم ولاسيما الشرق الاوسط لايزالان يعانيان من الخطوات العسكرية الاحادية الجانب القائمة على الاتهامات المصطنعة، لافتا الى ان سلوكيات أمريكا أدت الى خلق داعش.

وأفادت مصدر ان غلام علي خوشرو أشار خلال اجتماع مجلس الامن لدراسة الاوضاع في الشرق الاوسط وفلسطين، الى ان الاحتلال هو المركز الرئيسي لجميع المباحثات الدولية حول فلسطين في الشرق الاوسط لكن أمريكا تسعى  من خلال توجيه اللوم الى الجميع ماعدا الاحتلال الى تحسين صورته بدلا من تسوية القضية.

واشار خوشرو الى محاولة امريكا واسرائيل الى الغاء القضية الفلسطينية التي تعتبر اهم عامل في استمرار النزاعات في الشرق الاوسط، منوها الى محاولاتهما للضغط على من يكتب تقارير الامم المتحدة حول سياسات الكيان الاسرائيلي العنصري غير الانسانية للاستقالة وسحب التقارير.

ورفض مندوب ايران لدى الامم المتحدة جميع المزاعم الباطلة التي تتعلق بإيران حول المنطقة، معتبرا تلك الدعايات نتيجة ردة الفعل العصبية للكيان الصهيوني وبعض الدول الاقليمية التي كانت داعما لصدام البائد في الحرب المفروضة على ايران.

ونوه خوشرو الى ان الكيان الصهيوني عبر امتناعه عن الانضمام لمعاهدة عدم نشر الاسلحة النووية ومعاهدات عدم نشر الاسلحة الكيماوية والبيولوجية،  يسخر من جميع الانظمة الدولية الحاكمة على نظام عدم نشر تلك الاسلحة.

وحول مأساة خان شيخون قال خوشرو، ان هذه القضية وقعت بينما كان قد تم نزع سلاح سوريا الكيماوي وفق موافقة الامم المتحدة ولكن داعش وجبهة النصرة لم يتم نزع سلاحهما الكيماوي.

ونوه مندوب ايران لدى الامم المتحدة الى ان العدوان الامريكي على سوريا تم القيام به دون اجراء اي تحقيق مستقل او تحت اشراف الامم المتحدة، قائلا، ان هذا العدوان مصداق بارز لعدوان على عضو في منظمة الامم المتحدة وانتهاك صارخ لميثاق الامم المتحدة والقوانيين الدولية ورسالة واضحة للارهابيين مفادها تكرير جريمتهم التي وقعت في ۴ ابريل.

واضاف، والنتيجة كانت وقوع جريمة اخرى في ۱۵ ابريل راح ضحيتها ۱۲۶ على الاقل اغلبهم من الاطفال، ان جميع هذه الجرائم وقعت قبل اجتماع آستانة حول العملية السياسية في سوريا.

/انتهى/

مصدر: وكالة تسنيم

ارسال التعليق

شما در حال ارسال پاسخ به نظر « » می‌باشید.