الجمعة ٢١ نيسان ٢٠١٧ - ١٦:٠١

الأسرى يواصلون إضرابهم لليوم الخامس

الاسرى

يواصل ۱۵۰۰ أسير في سجون الاحتلال، إضرابهم المفتوح عن الطعام لليوم الخامس على التوالي في معركة الحرية والكرامة، التي بدأت في ذكرى يوم الأسير الفلسطيني الـ ۱۷ من نيسان الجاري، ضد سياسة القمع، والتعسف المفروضة عليهم.

قدس أون لاين - وذكرت اللجنة الإعلامية المتابعة لإضراب الأسرى، أن مصلحة السجون تواصل تنفيذ حملات تنقلات، طالت المئات من الأسرى المضربين عن الطعام، حيث نقلوا إلى أقسام العزل في عدة سجون، وفي ظروف صعبة، بعدما سحبت مقتنياتهم الشخصية بالإضافة إلى الأغطية والملابس.

وأفادت اللجنة أن ۷۰ أسيراً من المضربين عن الطعام نُقلوا إلى سجن الرملة، منهم ۴۰ نُقلوا من سجن "هداريم"، و۳۰ من سجون "نفحة"، و"ريمون"، و"عسقلان".

أما على صعيد الزيارات، فقد واصلت إدارة سجون الاحتلال منع الأسرى من الالتقاء بالمحامين، وفي المقابل ردّ الاحتلال على الشكوى التي قُدمت في هذا الشأن، بأن تعميماً صدر عن ما يسمى وزارة "العدل الإسرائيلية" لمصلحة سجون الاحتلال، تؤكد فيه عدم قانونية منع جميع الأسرى المضربين عن الطعام من الزيارة.

ويذكر أن قرابة ۱۵۰۰ أسير شرعوا بإضراب عن الطعام في سجون الاحتلال، وذلك في تاريخ الـ ۱۷ من نيسان الحالي؛ مطالبين باستعادة حقوقهم التي سلبتها إدارة سجون الاحتلال، ومن هذه المطالب: حقهم بالزيارة وانتظامها، وإنهاء سياسة الإهمال الطبي والعزل، وإنهاء سياسة الاعتقال الإداري، والسماح بإدخال الكتب والصحف والقنوات الفضائية، إضافة إلى مطالب حياتية أخرى.

مصدر: المركز الفلسطيني للإعلام

ارسال التعليق

شما در حال ارسال پاسخ به نظر « » می‌باشید.