الاثنين ١٩ حزيران ٢٠١٧ - ٠٩:٥٣

العبادي يرفض استخدام أراضيه للعدوان على ايران ويعلن سياسة العراق الحيادي

حیدر العبادی

رفض رئيس الوزراء العراقي "حيدر العبادي"، تصريحات نائب رئيس الجمهورية اياد علاوي بشأن قطر، مؤكدا ان العراق يرفض نهائيا استخدام أراضيه للعدوان وضرب ايران.

قدس أون لاين - وبشأن موقف العراق مما يحصل في دول الخليج الفارسي، تابع العبادي خلال استضافته في مكتبه مجموعة كبيرة ونخبة من الاعلاميين والمحللين السياسيين وكتاب الرأي مساء السبت: العراق لا ينجر لسياسة المحاور وتصريحات نائب رئيس الجمهورية غير مقبولة، ولا يجوز التصريح بشأن الأزمة الخليجية باسم المنصب للاساءة لعلاقات العراق مع دول المنطقة.

وتابع رئيس الوزراء العراقي: اعتقد انه (علاوي) أراد ترضية مصر بانتقاده لقطر لكن لا نريد ان يحسب هذا الموقف على العراق، مشيرا الى ان بعض الأطراف العراقية تريدنا ان ندعم قطر ضد السعودية او العكس، وهذا خطأ ولا يستفيد منه العراق.

سياسة حيادية العراق

ولفت العبادي الى أنه يجب الحفاظ على سياسة حيادية العراق من الازمة، أما تبني دور الوساطة فنعتقد انه يحتاج الى دراسة قبل المبادرة بها، داعيا المسؤولين الى الإلتزام بالسياسة الخارجية للعراق التي يقرها ويحددها مجلس الوزراء ووزارة الخارجية.

يذكر أن نائب رئيس الجمهورية العراقي الذي يزور مصر حالياً، كان قد اتهم قطر التي تواجه حصاراً ومقاطعة عربية، بتبني مشروع لتقسيم العراق على أساس طائفي والتدخل في “الشقاق” الفلسطيني وتشجيع قوى متطرفة لشن “اعتداءات” على مصر.

وأوضح رئيس الوزراء العراقي بشأن زيارته المقبلة، انها ستشمل السعودية والكويت وإيران، لافتا الى ان جولته الخارجية تستمر ثلاثة أيام حيث تبدأ الأحد وتنتهي الثلاثاء.

وقال: هذه الزيارة معدة منذ فترة وليس لها علاقة بتاتا بالازمة الخليجية، مشيرا الى انه سيزور دولاً أخرى بعد عطلة عيد الفطر دون ان يحددها.

وفاء عراقي تجاه ايران

وأتهم رئيس الوزراء “جهات لم يسمها بمحاولة جعل العراق ساحة معركة دولية” مشيرا الى ان “صراع بالمنطقة ليس من شأن العراق ولن نتدخل فيه” مشددا “لن نسمح جعل العراق ساحة معركة بين إيران وامريكا او جعله أرضاً للعدوان على ايران لو أعطونا مُلك الدنيا او عمروا العراق مجاناً“.

وأضاف “مستعدون لدخول معركة اذا كانت لصالح العراق فقط، لكننا نرغب بالسلم والحوار لفض النزاعات” داعيا “جميع الساسة ووسائل الاعلام الى ايقاف حملات التسقيط وتشويه كل شيء في العراق“.

زيارة السعودية

وبين رئيس الوزراء ان زيارته للسعودية ليس فقط لتطوير العلاقات وانما التقدم فيها، مؤكدا ان السعودية تعلم بخطر داعش لكنها لا تعيشه وليس لديها حصانة منه لوجود فكر تطرف داعش في داخل مجتمعها وحتى منظومتها، وهي بدأت تستوعب ذلك والعراق مستعد لمساعدتها بعد امتلاكه الخبرة في مقاتلة الارهاب، ونطمح ان يكون التوجه السعودي بهذا الاتجاه مع زيادة التبادل التجاري من الجانب العراقي لها وهي أبدت مرونة بذلك.

العراق حيادي من أزمة الخليج

وصرّح العبادي بشأن أزمة الخليج ومقاطعة قطر: ان العراق لايريد ان يكون جزءاً من الخلاف الخليجي وزيارتي للسعودية ليس لها علاقة اصلاً بالأزمة، لافتا الى ان العراق يعارض ويرفض فرض الحصار على الشعوب ويجب محاسبة المسيء فقط.

 الادارة الامريكية لا تريد الدخول في حرب مع ايران

وكشف العبادي قائلا: نعتقد ان الادارة الامريكية الجديدة لاتريد الدخول بحرب مع ايران، مؤكداً: نرفض سياسة المحاور وهذا موقف ثابت للعراق لان الصراعات بالمنطقة هي صراع مصالح ومصلحة العراق فيها هو الحياد وعدم التدخل.

العبادي يشيد بوصول الجيش السوري الى الحدود مع العراق

ورحب العبادي بتقدم الجيش السوري للحدود مع العراق وهو أمر حسن، مشيرا الى ان دعم الولايات المتحدة لما تسمى بـ”قوات سوريا الديمقراطية” قد يقسم سوريا وهذا غير مقبول، ونحن لن نتعامل مع أي قوة مسلحة وفقط مع الحكومة السورية وان كانت لدينا ملاحظات عنها.

البعثيون ومنظمة خلق

الى ذلك اتهم العبادي البعثيين ومنظمة خلق بالوقوف وراء اي إساءة للحشد الشعبي، وقال: نحن كحكومة عراقية تدخلنا بشأن عزم المحكمة الجنائية الدولية في محاكمة الحشد وقلنا لها انها قوات خاضعة لسلطة الدولة وهي من تحاسب اي متجاوز.

استقلال كردستان

وعلى الجانب الكردي وصف العبادي إعلان إقليم كردستان تحديد 25 أيلول المقبل موعداً لإجراء استفتاء الاستقلال عن العراق، بـ”غير قانوني وان الحكومة الاتحادية لن تدعمه أو تموله او تشارك فيه”.

وأكد ان تركيا وايران غير مرتاحتين جداً من هذا الاستفتاء، مرجحا تدخل تركيا وايران بالضد من هذا الاستفتاء.

مصدر: IUVM PRESS

ارسال التعليق

شما در حال ارسال پاسخ به نظر « » می‌باشید.