الاثنين ١٩ حزيران ٢٠١٧ - ١٤:٥٥

في رد على سوال قدس أون لاين

ناصر ابو شريف: يوم القدس العالمي حشد لطاقات الامة ضد المشروع الصهيوني

ابوشريف

اكد ممثل حركة الجهاد الاسلامي الفلسطينية في ايران أن يوم القدس هو عملية حشد لطاقات الامة كلها و توظيفها نحو العدو الاساسي الذي هو الكيان الصهيوني و من يقف خلفه.

قدس أون لاين- اكد ممثل حركة الجهاد الاسلامي الفلسطينية في ايران ناصر ابو شريف في رد على سوال مراسل موقع "قدس أون لاين" على أن يوم القدس هو اشارة الى العدو الحقيقي لهذه الامة و أن الشعب الفلسطيني لايمكن أن يتحرر وحده و أنه يمكن أن يصمد في ظل الاجراءات الصهيونية لكن لا يسطتيع هزيمة المشروع الصهيوني والذي تقف خلفه قوى عالمية كبرى و يقف خلف المشروع الصهيوني هو أميركا و اوروبا بدولها خاصة بريطانيا و فرنسا.

وأضاف ابوشريف أن الامة اذا اجتمعت تسطتيع هزيمة هذا المشروع و يوم القدس هو عملية حشد لطاقات الامة كلها و توظيفها نحو العدو الاساسي الذي هو الكيان الصهيوني و من يقف خلفه.

وشدد ممثل حركة الجهاد الاسلامي أن الكيان الصهيوني يقوم يوميا باجراء مسئلتين: اولا محاولة دفع الشعب الفلسطيني او اخراج اكبر عدد من الفلسطينين خارج مدينة القدس للسيطرة علي اكبر قدر من الاراضي و يمارس هذا باساليب كثيرة مثلا يقترح اقامة سكك الحديد و هذا الخط للسكك الحديد  يمر في الغالب من مناطق عربية فاذن يسيطر علي هذه الاراضي بحجة اقامة امور عامة  مثل الطرق و المتنزة علي حساب الشعب الفلسطيني محاولات طرد الشعب الفلسطيني من القدس المحتلة باساليب مختلفة مثل سحب الهويات و تدمير البيوت و اقتحام المسجد الاقصى و التضييق علي التجار و.... في اطار حصار القدس و منع الاهل الضفة للدخول في القدس الشريف.

وأشار في الختام  كل هذه سياسات من اجل اضعاف الشعب الفلسطيني الذي يكون العنصر الوحيد في سد المشروع الصهيوني ومحاولة للسيطرة على المزيد من الاراضي يتوج بالسيطرة على المسجد الاقصى ذاته لان كل السياسيين و كل المتدينين الصهاينة يعتقدون انه لن يكتمل المشروع الصهيوني دون بسط السيطرة على المسجد الاقصى المبارك وهي محاولات و خطوات متواصل من اجل الوصول الي الهدف النهائي و هو السيطرة على المسجد الاقصى.

ارسال التعليق

شما در حال ارسال پاسخ به نظر « » می‌باشید.