الاثنين ١٧ تموز ٢٠١٧ - ١٠:٢٦

اتحاد علماء بلاد الشام يدين إغلاق المسجد الأقصى المبارك

اتحاد علماء بلاد الشام

أدان اتحاد علماء بلاد الشام، إغلاق الاحتلال الصهيوني لمسجد الاقصى المبارك، واعتقال وإيذاء مفتي القدس الشيخ محمد حسين.

قدس أون لاين - واعتبر الاتحاد في بيان أن هذا التصرف “لا يمكن إلا أن يثير ردود فعل لا تؤمن نتائجها وتترتب عليه اثار يتحمل العدو الصهيوني عواقبها” مؤكدا أن بيت المقدس والمسجد الأقصى جزء لا يتجزأ من فلسطين إضافة إلى أنه من المقدسات الإسلامية العزيزة على كل مسلم من مشرق العالم الإسلامي إلى مغربه.

وناشد الاتحاد مسلمي العالم في ختام البيان أن يقفوا صفا واحدا في مواجهة هذا الإجراء واتخاذ مواقف فعالة لكف يد الاحتلال الإسرائيلي عن المقدسات الإسلامية وفي مقدمتها المسجد الأقصى المبارك مطالبا الدول الإسلامية والمؤسسات الدولية اتخاذ خطوات من شأنها أن تحول دون هذا العدوان السافر على المسجد الأقصى وحقوق الفلسطينيين في أرضهم ومقدساتهم.

بدورها طالبت دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس المحتلة اليوم بإعادة فتح المسجد الأقصى فورا وتمكين المصلين من أداء شعائرهم الدينية بحرية تامة مؤكدة أن اقتحام قوات الاحتلال الإسرائيلي للمسجد يمثل عدوانا على عقيدة الأمة الإسلامية وتاريخها.

وكانت سلطات الاحتلال منعت أمس إقامة صلاة الجمعة فى المسجد الأقصى كما اعتقلت ۵۸ موظفا من دائرة الاوقاف ومددت توقيف ثلاثة منهم ليوم الاثنين القادم بينما اعتقلت مفتي القدس والديار الفلسطينية خطيب المسجد الأقصى الشيخ محمد حسين وافرجت عنه فى وقت لاحق.

مصدر: IUVM PRESS

ارسال التعليق

شما در حال ارسال پاسخ به نظر « » می‌باشید.