الأربعاء ١١ تشرين الأول ٢٠١٧ - ١٢:٥٥

الإمارات ترحل عائلات سورية والسبب: "التعامل مع قطر"!؟

السفاره السورية

كشفت مواقع إخبارية قطرية ترحيل السلطات الإماراتية «أكثر من ۷۰ عائلة سورية بتهمة التعامل والتواصل مع الدوحة»، مشيرة إلى أن القرار جاء عقب قيام عدد من تجار التجزئة والجملة السوريين بتصدير البضائع إلى قطر.

ونقلت التقارير عن «مصادر» استدعاء أبو ظبي لسوريين منحدرين من مدينة درعا، وإبلاغهم بأنهم «أشخاص غير مرحّب فيهم» على الأراضي الإماراتية، وبالتالي عليهم المغادرة «خلال مدّة أقصاها ۲۴ ساعة». وفيما لم تقدّم السلطات أي توضيح لأسباب أو دوافع الطرد السريع، أكّدت «المصادر» أن السبب هو «تصدير عدد من تجار الجملة السوريين بضائع ومأكولات غذائية من دبي إلى قطر، مروراً بالكويت وعمان»، مشيرة إلى أن السلطات رأت في ذلك «تعاملاً مع قطر، فأمرتهم بالرحيل على الفور، تاركين خلفهم أموالهم وعقاراتهم».

ووفق التقارير، فإن الإمارات لم تقم بـ«إلغاء أو إبطال» أي من جوازات السفر لهذه لعائلات «حتى يبدو وكأن هؤلاء غادروا بملء إرادتهم».

وقبل عامين، أعلنت الإمارات استقبالها لأكثر من ۱۰۰ ألف سوري منذ ۲۰۱۱، وأنها منحتهم تأشيرات إقامة ليصل عدد المقيمين السوريين في الدولة إلى ما يقارب ۲۵۰ ألف سوري.

مصدر: IUVM PRESS

ارسال التعليق

شما در حال ارسال پاسخ به نظر « » می‌باشید.