الأربعاء ١١ تشرين الأول ٢٠١٧ - ١٤:٠٨

المسجد الإبراهيمي تحت إرهاب المستوطنين.. ۴۰ ألف مقتحم بيومين

مسجد الاقصی

أفاد موقع "۰۴۰۴" العبري، بأن قوات الاحتلال الصهيوني أمّنت؛ خلال اليومين الماضيين، اقتحام قرابة ۴۰ ألف مستوطن يهودي للمسجد الإبراهيمي في مدينة الخليل.

وذكر الموقع، اليوم الأربعاء، أن آلاف المستوطنين وصلوا للمسجد الإبراهيمي في الخليل، خلال اليومين الماضيين بمناسبة عيد "العرش"، ودون أن يسجل وقوع أحداث أو مواجهات في المنطقة، على حد زعمه.

ويُشار إلى أن قوات الاحتلال أغلقت خلال اليومين الماضيين، المسجد الإبراهيمي أمام المسلمين، ومنعت إقامة الصلاة أو رفع الأذان، فيما سمحت للمستوطنين باستباحة جميع أروقته وأقسامه.

وعمد جيش الاحتلال على مدار اليومين الماضيين لإغلاق شارع بئر السبع وسط مدينة الخليل بحجة تأمين زيارة المستوطنين لموقع "عتنائيل بن قنز" الأثري وأداء طقوس تلمودية فيه.

يشار إلى أن سلطات الاحتلال تعمد إلى إغلاق المسجد الإبراهيمي طيلة فترة الأعياد اليهودية بموجب قرارات لجنة "شمغار" "الإسرائيلية" التي شُكلت بعد مجزرة الإبراهيمي عام ۱۹۹۴، وانبثق عنها قرارات بتقسيم المسجد زمانيًا، وإغلاقه أمام المصلين المسلمين لفترات معينة تصل لعشرة أيام في العام.

وأعلنت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة "يونسكو"؛ بداية تموز/ يوليو الماضي، عن البلدة القديمة في الخليل كـ "منطقة محمية" بصفتها موقعًا "يتمتع بقيمة عالمية استثنائية"، وذلك في أعقاب تصويت ۱۲ عضوًا في "لجنة التراث العالمي" التابعة للمنظمة الأممية لصالح القرار، مقابل معارضة ثلاثة فقط وامتناع ستة عن المشاركة في عملية التصويت.

مصدر: المركز الفلسطيني للإعلام

ارسال التعليق

شما در حال ارسال پاسخ به نظر « » می‌باشید.