الثلاثاء ١٤ تشرين الثاني ٢٠١٧ - ١١:٣٥

إسرائيل تجمد "قناة البحر الميت"حتى إعادة فتح سفارتها في عمّان

اسرائيل

أبلغت سلطات الاحتلال الإسرائيلية في الأيام الأخيرة، الجانب الأردني بتجميدها لمشروع "قناة البحر الميت"، إلى حين إعادة فتح سفارتها في عمّان وعودة الدبلوماسيين الإسرائيليين إليها، علماً أنها مغلقة منذ 3 أشهر، حسب ما أفاد الموقع الإخباري الإسرائيلي “i24 NEWS”.

قدس أون لاين- ورفض الأردن مرات عديدة المطالبات الإسرائيلية بإعادة فتح السفارة، وظل متمسكاً بعدم إعادة فتحها إلى حين محاكمة حارس السفارة الذي تسبب بمقتل مواطنين أردنيين اثنين، ادعى إن أحدهما هاجمه بمفك، بحسب الموقع.

وتزامنت هذه الأزمة مع أزمة بوابات التفتيش الإلكترونية في المسجد الأقصى المبارك.

وتسعى إسرائيل من خلال هذه الخطوة التي وصفتها وسائل الإعلام الإسرائيلية "بالتهديد الاقتصادي" للضغط على الأردن من أجل عدم ربط محاكمة الحارس بفتح السفارة، خاصة وأنها رفضت مؤخراً طلباً تقدّم به الأردن إليها لإصدار مناقصات للبدء بتنفيذ المشروع.

ويعتبر مشروع "قناة البحر الميت" مصلحة مشتركة بين عمّان، رام الله وتل أبيب، ويشمل حفر قناة تربط البحر الميت بالبحر الأحمر، ويستهدف استخدام القناة لتوليد الطاقة الكهرمائية، التي قد تستخدم لتشغيل منشآت تحلية المياه، مما يزيد في كمية المياه المتوفرة للشرب والزراعة.

ولم يرد حتى الآن أي رد أردني على الخبر.

وكانت الأردن قد سلّمت الإسرائيليين طاقم السفارة التزاماً باتفاقية فيينا التي تحمي الدبلوماسيين، إلا أن استقبال رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو للحارس بشكل دافئ، أثار سخط عمّان.

ارسال التعليق

شما در حال ارسال پاسخ به نظر « » می‌باشید.