الأربعاء ١٥ تشرين الثاني ٢٠١٧ - ١٠:٤٢

هيومن رايتس ووتش: ادعاءات السعودية بتخفيف الحصار عن اليمن غير صحيحة

اليمن

منظمة هيومن رايتس ووتش تقول إن ادعاءات السعودية بتخفيف الحصار عن اليمن عبر السماح للمرافئ التي تقع تحت سيطرتها بالعمل ليست صحيحة، وتطالب مجلس الأمن بفرض عقوبات على من يعرقل وصول المساعدات إلى اليمن.

قدس أون لاين- قالت منظمة هيومن رايتس ووتش إن "السعودية حاولت اليوم إقناع الجميع بأن التغييرات التي أدخلتها على الحصار الشامل على مرافئ اليمن الأرضية والجوية والبحرية هي تقدم إنساني ملموس ولكن هذا ليس صحيحاً".

وكان مندوب السعودية لدى الأمم المتحدة عبد الله المعلمي قد أعلن عن نية التحالف بالسماح للمرافئ التي تقع تحت سيطرة حكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي بالعمل. وأضاف أن التحالف سيبقي المرافئ في المناطق تحت سيطرة قوات أنصار الله مغلقة حتى يتخذ التحالف الخطوات اللازمة لتجنب دخول الأسلحة إلى البلاد.

وقالت المنظمة إنه "بموجب قوانين الحرب، يستطيع التحالف منع وصول الأسلحة إلى خصمه، لكن عليه السماح بدخول المساعدات الإنسانية وعدم استعمال التجويع كسلاح حرب"، مضيفة إن "الحصار الشامل انتهك هذه الالتزامات القانونية، كما انتهكها الحصار الجديد الذي قيل إنه مخفف".

وتابعت هيومن رايتس ووتش قولها إنه "على أعضاء مجلس الأمن تقديم موقف واضح، من خلال فرض عقوبات على من يعرقل وصول المساعدات إلى اليمن".

وكانت تظاهرة حاشدة قد أقيمت في صنعاء لمرور 3 أعوام على الحصار الذي يفرضه التحالف السعودي عليها. وتحدث خلال التظاهرة رئيس المجلس السياسي الأعلى في اليمن صالح الصمّاد وقال إن "الخيار الصحيح للنظام السعودي هو إيقاف الحرب والحصار على الشعب اليمني"، مؤكداً على أن "كافة الخيارات متاحة لدينا لمواجهة العدوان".

ارسال التعليق

شما در حال ارسال پاسخ به نظر « » می‌باشید.