الأربعاء ١٥ تشرين الثاني ٢٠١٧ - ١١:١١

اليمن: استهداف العدوان لمطار صنعاء الدولي عمل إجرامي مدان

اليمن

أكد الناطق الرسمي لحكومة الإنقاذ الوطني اليمنية أحمد حامد، أن استهداف تحالف العدوان السعودي لمطار صنعاء الدولي بغارة صباح أمس الثلاثاء، يعد عملاً إجرامياً مدانا وانتهاكا لكافة المواثيق الدولية والإنسانية واتفاقية شيكاغو للطيران.

قدس أون لاین- وبحسب وكالة سبأ للأنباء، أشار الناطق الرسمي للحكومة إلى أن الهدف الرئيسي من هذا القصف هو تضييق الحصار على أبناء الشعب اليمني ومنع وصول المساعدات الإنسانية والدواء خاصة دواء مرضى الفشل الكلوي والأمراض المستعصية مما يؤدي إلى مضاعفة حالات الوفيات التي يتسبب فيها إغلاق المطار بشكل يومي.

كما أكد أن هذه الجريمة تأتي في توقيت يتعرض فيه النظام السعودي وتحالف العدوان على اليمن لضغوط دولية بشأن إعادة فتح المطار.

ولفت إلى أن هذا الاستهداف يأتي ضمن محاولات التحالف لإظهار أن مطار صنعاء الدولي خارج الجاهزية الفنية وفي حالة لا تسمح بإعادة تشغيل الرحلات عبره وهو الأمر الذي يعد تحدي سافر للهيئات والمنظمات الدولية وعلى رأسها الأمم المتحدة والتي أكدت بأن استمرار الحصار على الشعب اليمني سيؤدي إلى أكبر مجاعة في العالم.

وحمل حامد الأمم المتحدة والمجتمع الدولي المسؤولية الكاملة عن رفع الحصار على الشعب اليمني وإيقاف سياسية التجويع الممنهج الذي تقوم به دول تحالف العدوان بعد أن فشلت كامل خياراتها العسكرية والاقتصادية والسياسية أمام صمود أسطوري لأبناء الشعب.

كما أكد أن مرور هذه الحادثة دون إدانة دولية وتحقيق شفاف سيمثل ضربة قاصمة لمصداقية الأمم المتحدة في اليمن والمنطقة واعتبارها شريك رئيسي في الحصار على الشعب اليمني كونها كانت ومازالت تتغاضى عن الجرائم الفظيعة التي ترتكب بحق أبناء الشعب اليمني سواء بالقصف المباشر او بالحصار والتجويع.

ارسال التعليق

شما در حال ارسال پاسخ به نظر « » می‌باشید.