الثلاثاء ١٢ كانون الأول ٢٠١٧ - ١١:٤٦

النواب الايرانيون ينددون بقرار ترامب حول القدس الشريف

البرلمان

ندّد النواب الايرانيون بقرار الرئيس الاميركي ترامب بالاعتراف بالقدس الشريف عاصمة لكيان الاحتلال الاسرائيلي .

قدس أون لاين- واعرب 235 نائبا ايرانيا، وقعوا على بيان تلي صباح يوم الثلاثاء، عن اسفهم لقرار الرئيس الاميركي صاحب السلوك التجاري، باعتبار القدس الشريف عاصمة للكيان الصهيوني المختلق وهو مايدلل بوضوح على اصطناع هذا الكيان وفقدانه للهوية حيث ارغمت دولة تطلق على نفسها كبرى على الاعلان عن عاصمة هذا الكيان باستخدام اداة القوة دون اي اهتمام بالجوانب ذات الصلة بتلك الارض الاسلامية.

وورد في البيان، انه من جهة اخرى ينبغي تقديم أحر التحيات لروح الامام الراحل (رض) الذي عرف حقيقة هذا الكيان الفاقد لاية هوية بصورة جيدة والذي اكد ان المنطقة لن تنعم بالسلام والاستقرار بوجود "اسرائيل".

واوضح البيان، ان السذج الذين اقاموا الاحتفالات والمهرجان في عقد التسعينات حول عملية السلام في الشرق الاوسط فهموا اليوم ان اميركا ذاتها لاتحترم الاتفاقات التي وقعت عليها وهاهي اليوم قد دقت آخر مسمار في نعش عملية ماتسمى بالسلام في الشرق الاوسط.

ولفت النواب، انه كما ورد في تصريح قائد الثورة القائم على ان اميركا والكيان الصهيوني يلجئان الى اتخاذ مثل هذه القرارات التافهة بسبب عجزهما وعليهما ان يفهما ان الامة الاسلامية لن تلوذ بالصمت حيال هذه الممارسات الاجرامية وبالتأكيد فان اميركا تتحمل مسؤولية تبعات اتخاذ مثل هذه القرارات.

ودعا النواب الايرانيون جميع البلدان الاسلامية الى قطع علاقاتها الدبلوماسية مع الكيان الصهيوني وخفض العلاقات الاقتصادية الى ادنى مستوى ممكن وتوجيه البرلمانات الاسلامية نحو تنفيذ حكوماتها لاصلاحات تتناسب مع مطالب الامة الاسلامية.

وشدد النواب، ان الحكومة والشعب الايراني أكدا تمسكهما بنهج الامام الراحل (رض) وقائد الثورة حول دعم الاهداف المقدسة للثورة الاسلامية ومنها مكافحة الكيان الصهيوني رغم جميع الخلافات الحزبية والسياسية.

ارسال التعليق

شما در حال ارسال پاسخ به نظر « » می‌باشید.