الأربعاء ١٠ كانون الثاني ٢٠١٨ - ١٧:٤٤

خلال اجتماع مجلس الوزراء

روحاني : حل المشاكل الاقتصادية وتأمين حقوق المواطنين على جدول أعمال الحكومة

روحاني

اكد رئيس الجمهورية "حسن روحاني" ان حل المشكلات الاقتصادية وتأمين حقوق المواطنين على جدول الاعمال الرئيسية للحكومة ، لافتا الى ان التوجه الرئيسي لميزانية العام القادم تركز على توفير فرص العمل واجتثاث الفقر.

وعبر الرئيس روحاني خلال ترؤسه اجتماع مجلس الوزراء اليوم الاربعاء عن شكره لكلمة قائد الثورة الاسلامية في توضيح الاحداث الاخيرة، مضيفا: ان التوجه الرئيسية لميزانية العام الايراني الجديد /يبدأ في 21 مارس 2018/ هو توفير فرص العمل والتحرك باتجاه اجتثاث الفقر المطلق، وتبعا لتأكيد قائد الثورة، فان الشعب يتوقع ان تسعى جميع السلطات والاجهزة والمؤسسات من خلال الوفاق والتضامن للمساعدة على الاسراع في تحقيق اهداف ومطالب الشعب المشروعة.
واشار الى ان المشكلات الاقتصادية لم تظهر في ليلة وضحاها وان اغلبها ناجم عن سوء الادارة في الماضي، وقال: عندما يعرف قائد الثورة نفسه بكل تواضع بانه مسؤول عن مطالب الشعب المحقة، فهذا يعني ان على الجميع تقبل مسؤولية المشكلات، ومن خلال الوحدة والوفاق وضمن تيئيس العدو وافشال مؤامرته، ينبغي المساعدة على زرع الامل في نفوس الشعب تجاه ظروف البلاد والمستقبل، وسوف تساعد الحكومة ايضا في تحسين الاقتصاد لمصلحة الشعب.
كما اشاد الرئيس روحاني بحضور الشعب الواعي والحماسي وكذلك قوات الامن والشرطة في السيطرة على الاحداث الاخيرة، مؤكدا على ضرورة حفظ الوحدة الوطنية والهدوء وبعث الامل من اجل تطور البلاد.
وصادق مجلس الوزراء على لائحة اتفاقية تشجيع ودعم الاستثمارات بين الجمهورية الاسلامية الايرانية وجمهورية التشيك.  
ووافق مجلس الوزراء كذلك على خمس من توصيات المجلس الاعلى للمناطق التجارية والصناعية الحرة والاقتصادية الخاصة المتعلقة بتحديد او تغيير المنظمة المسؤولية عن المناطق الاقتصادية الخاصة في شوش وجازموريان ودامغان وبروجرد وكذلك اتخاذ قرار بشأن الخطة الشاملة للمناطق التجارية والصناعية الحرة.

ارسال التعليق

شما در حال ارسال پاسخ به نظر « » می‌باشید.