الأربعاء ١٠ كانون الثاني ٢٠١٨ - ١٧:٥٠

انفجار وسوء الاحوال الجوية يتسببان بوقف عمليات اطفاء الناقلة الايرانية المشتعلة

ناقلة النفط

أكد متحدث لجنة الطوارئ لشركة ناقلات النفط الوطنية الايرانية، عن توقف عمليات اطفاء الحريق للناقلة "سانتشي" المشتعلة في الساحل الشرق لبحر الصين.

قدس أون لاين- المتحدث محسن بهرامي اوضح بأن الاحوال الجوية السيئة وانفجار متوسط الحدة حدث بظهر السفينة، أديا لوقف عمليات الاطفاء من قبل الحكومة الصينية، حيث ستستأنف العمليات بمجرد تحسن الظروف.

واكد أن شركة الناقلات تحاول اقناع الصينيين باستئناف عمليات الاطفاء، وتتوقع من الجانب الصيني تقبل مخاطر العمل وعدم الانسحاب بسبب انفجار بسيط.

واكد أن ايران غير مخولة بالمباشرة في اطفاء الحريق في هذه المنطقة على خلفية أنها تقع تحت السيادة الصينية ومن ضمن صلاحياتها.

من جهة ثانية اكد المتحدث بهرامي أن سفينة اطفاء يابانية ستصل لموقع الحادث غدا للمشاركة بالاطفاء.

يذكر أن ناقلة النفط الايرانية تابعة لشركة الناقلات الوطنية تحمل مليون برميل من مكثفات الغاز ويتكون طاقمها من 32 شخصا، قد أرتطمت عند توجهها لافراغ شحنتها في كوريا الجنوبية، بسفينة شحن صينية في الساحل الشرقي لبحر الصين مساء السبت الماضي، وتعرضت لحريق ضخم ، بحيث تتواصل لغاية الان اعمال الاطفاء والبحث عن ناجين.

وقد تم اجلاء جميع بحارة سفينة الشحن الصينية، من جهة ثانية يستمر البحث عن طاقم الناقلة الذي يضم 30 ايرانيا وبنغاليا، فيما تم العثور على جثة احد اعضاء الطاقم متفحمة قرب الناقلة.

ارسال التعليق

شما در حال ارسال پاسخ به نظر « » می‌باشید.