الجمعة ١٢ كانون الثاني ٢٠١٨ - ١٦:٠٥

جمعة الغضب السادسة.. مظاهرات رفضا لإعلان ترمب

مراسل

اندلعت مواجهات عنيفة، ظهر اليوم بعد صلاة الجمعة، بعد مسيرات ومظاهرات انطلقت في مناطق متفرقة بالأراضي الفلسطينية المحتلة، احتجاجا على إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترمب القدس عاصمة لـ"إسرائيل".

,تركزت المظاهرات في الخليل وبيت لحم ورام الله، ومناطق بقطاع غزة، في جمعة الغضب السادسة رفضا للإعلان الأمريكي.

وأفاد مراسل "المركز الفلسطيني للإعلام" في مدينة القدس، بأن 40 ألفا أدوا صلاة الجمعة في باحات المسجد الأقصى المبارك، رغم تشديدات الاحتلال.

وأضاف أن المصلين بعد فراغهم من أداء الصلاة، خرجوا في مسيرات مناهضة لإعلان ترمب، وحملوا يافطات منددة بالإعلان.

كما قمعت قوات الاحتلال الاسرائيلي اليوم، مسيرة سلمية خرجت بعد أداء صلاة الجمعة قبالة مخيم العزة شمال بيت لحم تنديدا بإعلان ترمب الاعتراف بالقدس عاصمة إسرائيل، واعتقلت مواطنين احدهما عضو المجلس الثوري لحركة فتح حسن فرج.

وأكد خطيب الجمعة، ضرورة مواصلة الحراك الشعبي ضد القرار الأميركي ونصرة للقدس.

وفور الانتهاء من أداء الصلاة انطلق المصلون في مسيرة عبر شارع القدس الخليل وصولا الى المدخل الشمالي لبيت لحم "محيط مسجد بلال بن رباح، الا ان قوات الاحتلال تصدت لهم بإطلاق قنابل الصوت والغاز المسيل للدموع، ما أدى الى إصابة عدد منهم بحالات اختناق.

وأفاد شهود عيان بان قوات الاحتلال اعتقلت مواطنين من المشاركين في المسيرة، احدهما عضو المجلس الثوري لحركة فتح حسن فرج فيما لم تعرف هوية المواطن الاخر بعد.

وفي مدينة نابلس شيعت جماهير شعبنا، جثمان الشهيد علي قينو (16 عاما)، الى مثواه الاخيرة في قرية عراق بورين جنوب المدينة، والذي استشهد أمس برصاص جيش الاحتلال في الرأس، خلال مواجهات مع الاحتلال في بلدته عراق بورين.

كما شهدت قرى بورين وبيتا واللبن الشرقية جنوب مدينة نابلس مواجهات عنيفة بين شبان وجنود الاحتلال بعد أن قمعت مسيرة سلمية خرجت للتنديد بالإعلان الأميركي، واستخدمت قوات الاحتلال خلالها الرصاص المعدني المغلف بالمطاط وقنابل الصوت والغاز المسيل للدموع.

وأفادت شهود عيان بأن عصابات المستوطنين هاجمت منازل المواطنين في قرية اللبن الشرقية، الا ان الأهالي تصدوا لهم.

وعند المدخل الشمالي لمدينة بيت لحم، قمعت قوات الاحتلال الاسرائيلي، مسيرة سلمية خرجت بعد أداء صلاة الجمعة قبالة مخيم العزة شمال بيت لحم تنديدا بإعلان ترمب واعتقلت خلالها مواطنين احدهما عضو المجلس الثوري لحركة فتح حسن فرج.

وفي محافظة رام الله والبيرة، دارت مواجهات بين جنود الاحتلال وشبان غاضبون عند مدخل مدينة البيرة.

كما قمعت قوات الاحتلال مسيرة سلمية خرجت في قرية بدرس غرب مدينة رام الله، واطلق جنود الاحتلال الرصاص الحي والمطاطي والغاز المسيل للدموع بكثافة تجاه المشاركين مما أدى إلى إصابة العديد منهم بحالات اختناق.

وفي الأثناء، قمعت قوات الاحتلال الاسرائيلي، اليوم الجمعة، مسيرة سلمية دعت اليها القوى الوطنية والاسلامية في محافظة الخليل رفضا لإعلان ترمب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.

وافاد شهود عيان بأن مواجهات اندلعت مع قوات الاحتلال في منطقة باب الزاوية وسط مدينة الخليل، اطلقت قوات الاحتلال خلالها قنابل الصوت والغاز المسيل للدموع صوب المشاركين لتفريقهم.

وفي قطاع غزة، أصيب شاب برصاص الاحتلال خلال مواجهات اندلعت قرب الحدود الشرقية للقطاع.

ارسال التعليق

شما در حال ارسال پاسخ به نظر « » می‌باشید.