الجمعة ١٢ يناير ٢٠١٨ - ١٧:١٩

تشييع جثماني الشهيدين قينو وأبو مساعد بنابلس وغزة

-1911447650.jpg

شارك الآلاف من المواطنين، اليوم الجمعة، في تشييع جثماني الشهيدين الطفلين، علي قينو، في نابلس بالضفة المحتلة، وأمير أبو مساعد في مخيم المغازي وسط قطاع غزة.

قدس اون لاين - ففي نابلس، شيع الآلاف جثمان الشهيد علي عمر نمر قينو (۱۶ عاما) الذي استشهد برصاص الاحتلال أمس الخميس خلال مواجهات في بلدة عراق بورين جنوب المدينة.

وانطلق موكب التشييع من أمام مستشفى رفيديا بنابلس، وتوجه المشيعون بجثمان الشهيد إلى مسقط رأسه في عراق بورين، وطافوا به شوارع البلدة وصولا إلى منزل عائلته لإلقاء نظرة الوداع الاخيرة عليه، ورددوا الهتافات الغاضبة، مطالبين المقاومة بالرد على هذه الجريمة.




وأدى المشيعون صلاة الجنازة على الشهيد بعد صلاة الجمعة في ساحة مدرسة القرية، ون ثم توجهوا بالجثمان إلى مقبرة القرية لمواراته الثرى.

وتخلل مراسم التشييع إلقاء عدة كلمات نددت بالجرائم الصهيونية بحق أبناء الشعب الفلسطيني وأطفاله، وأكدت على استمرار التحركات الهادفة لإسقاط قرار الرئيس الأمريكي ترامب بشأن القدس المحتلة.

وفي مخيم المغازي، شيع الآلاف جثمان الشهيد الطفل أمير أبو مساعد (۱۵ عاما) الذي استشهد أمس إثر إصابته برصاص الاحتلال شرق مخيم البريج وسط قطاع غزة.
 



وأفاد مراسلنا، أن جثمان الشهيد لف براية التوحيد الخضراء، ونقل إلى منزل عائلته لإلقاء نظرة الوداع الأخيرة عليه، وسط هتافات التكبير والتنديد بجرائم الاحتلال.

وأديت الصلاة على الشهيد في أحد مساجد المخيم، قبل الانطلاق لمقبرة الشهداء، في ظل هتافات تنادي المقاومة بالثأر للشهداء والقدس.

ارسال التعليق

شما در حال ارسال پاسخ به نظر « » می‌باشید.