الاثنين ١٢ مارس ٢٠١٨ - ١٥:٢٢

"سرايا القدس" تحذّر "إسرائيل" من أي حماقة بحق المقاومة وقادتها

سرايا القدس

حذرت سرايا القدس الذراع العسكرية لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، "إسرائيل" من الإقدام على ارتكاب أي حماقة بحق قادة ومجاهدي المقاومة، متوعدةً حكومة الاحتلال بمعركة بشائر انتصار جديدة أقوى وأوسع مما سبق.

قدس اون لاين - وقال الناطق باسم السرايا "أبو حمزة" في تغريدة له على حسابه على "تويتر"، اليوم الاثنين (12-3): "نحيي الذكرى السادسة لمعركة بشائر الانتصار، ونؤكد أنه يستوجب على الكيان أن يحسب ألف حساب، وأن يفكر مراراً وتكراراً، قبل أن يقدم على أي حماقة، ضد قادة ومجاهدي المقاومة، لأنه يعي فاتورة الحساب المفترضة جيداً".


وتابع: "الدم الفلسطيني واحد، واليد التي يعتقد العدو بأنها طولى، قد لويت، وأصبح العبث في حياة وأرواح الشعب، ضرباً من الخطر".

وبيّن "أبو حمزة" أن سرايا القدس، حققت منجزاً مهماً، في معركة بشائر الانتصار، "حيث أسست لمرحلة جديدة، منعت بها كيان العدو، من الاستمرار في سياسة الاغتيالات بحق كوادر المقاومة، استنادا للقوة والجرأة في الدفاع عن أبناء شعبها" كما قال.

وختم قائلاً: "إننا وأمام الذكرى السادسة لمعركة بشائر الانتصار، التي شكلت منعطفاً مهماً، وحققت مكتسباً ضرورياً، أسس لمرحلة الإعداد والتجهيز المتصاعدة؛ نعد أبناء شعبنا بمزيد من العطاء والبذل على طريق تحرير الأرض والإنسان، ويقولون متى هو، قل عسى أن يكون قريباً".

يذكر أنّ "بشائر الانتصار" اسم أطلق على المعركة التي دارت بين المقاومة الفلسطينية من جهة، والعدو الصهيوني من جهة في 9 آذار/مارس 2012، جراء اغتيال الاحتلال الشيخ المجاهد" زهير القيسي" الأمين العام للجان المقاومة الشعبية.

مصدر: المركز الفلسطيني للإعلام

ارسال التعليق

شما در حال ارسال پاسخ به نظر « » می‌باشید.