الثلاثاء ١٢ يونيو ٢٠١٨ - ١٠:٠٦

الخارجیة الإیرانیة: الإجراءات الأحادیة الأمیركیة تهدید جاد للأمن الدولی

0 - کراپ‌شده

أكد المتحدث باسم الخارجیة 'بهرام قاسمی'، ان إصرار الحكومة الأمیركیة علي سلوكها وإجراءاتها الأحادیة یشكل تهدیدا جادا للسلام والأمن الدولیین وهذا ما شهد علي نماذج منه أعضاء مجموعة السبع والعالم خلال الأیام الاخیرة ایضا.

قدس اون لاين - وفی معرض رده علي البیان الختامی لمؤتمر قمة مجموعة السبع فی كندا وما طرح فیه من مطالب واهیة ومزاعم بشأن إیران قال قاسمی ان فحوي البیان كان ینطوی علي التدخل ناصحا الدول الأعضاء فی مجموعة السبع تجنب الوقوع فی شراك سیاسات التخویف والعداء لإیران المعتمدة من قبل عدد (قلیل) من البلدان والأنظمة الجشعة.

وفیما أكد ان توجه كهذا لا یعد منطقیا وبناءً ولا یقوم علي أساس الواقع الموجود صرح قاسمی، ان الجمهوریة الإسلامیة الإیرانیة أثبتت بأنها أكثر من البلدان الأخري وحتي أكثر من بعض الدول الأعضاء فی مجموعة السبع، قلقا علي السلام والأمن الدولیین وقد أظهرت هذا التوجه الإیجابی لها علي أرض الواقع لما تحملته من تكالیف باهظة فی مجال مكافحة الإرهاب المتمثل فی تنظیم داعش والمجموعات الإرهابیة الأخري التی تكونت بالتزامن معا خلال العقود الماضیة.
وصرح قاسمی، ان الذی یبعث علي القلق هو إصرار الادارة الأمیركیة علي سلوكها وإجراءاتها الأحادیة والأنانیة وهذا ما یشكل تهدیدا جادا للسلام والأمن الدولیین .
ووصف المتحدث باسم الخارجیة قلق مجموعة السبع بشأن البرنامج النووی الإیرانی السلمی بانه بلا اساس ، مؤكدا، ان إیران حكومة وشعبا عاقدة العزم علي مواجهة تهدیدات الأعداء من دون التأثر بالزوبعات السیاسیة والتهم الكاذبة والخاویة الموجهة لها وانها مصممة علي الدفاع عن كیانها وضمان امن شعبها؛ وهذا الدفاع منبثق من نظریتها الدفاعیة القائمة علي أساس تعزیز قدراتها وكفاءاتها الدفاعیة وقوتها الصاروخیة الرادعة التی لا تتناقض مع أی قرار للامم المتحدة.
وأضاف قاسمی، ان الدور المبدئی والبناء والقانونی للجمهوریة الإسلامیة الإیرانیة فی المنطقة لا سیما فی مكافحة الجماعات الإرهابیة بما فی ذلك داعش، یضمن الإستقرار والإزدهار لكافة بلدان المنطقة وان هذا الدور لایمكن ان یتأثر بالاتهامات الزائفة والمغرضة التی توجهها الادارة الأمیركیة الراهنة.
وقد دعا قادة مجموعة السبع، خلال بیان أصدروه فی ختام إجتماعهم فی كندا الذی استغرق یومین، دعوا لتعلیق البرنامج الصاروخی البالیستی الإیرانی. كما دعوا إیران خلال هذا البیان بعد توجیههم مجموعة من التهم ضدها، لتأدیة دور بناء فی المنطقة عبر مساعدتها للجهود الدولیة المبذولة لمكافحة الإرهاب وإیجاد حلول سیاسیة داعیة للصلح والسلام.

مصدر: وكالة ارنا

ارسال التعليق

شما در حال ارسال پاسخ به نظر « » می‌باشید.