الأربعاء ١٣ يونيو ٢٠١٨ - ١٦:٠٩

خبير قانوني: قرار السلطة منع المسيرات السلمية جريمة دستورية

01

قال خبير قانوني إن التعميم الصادر عن مستشار الرئيس لشؤون المحافظات القاضي بمنع المسيرات السلمية في الضفة الغربية المحتلة يشكل انتهاكاً صارخاً للحق في التجمع السلمي.

قدس اون لاين - وأكد عصام عابدين أن الحق في التجمع السلمي هو حقٌّ أساسيٌّ من حقوق الإنسان مؤكد عليه في المادة (۲۶) من القانون الأساسي الفلسطيني المعدل، والمادة (۲۱) من العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية الذي انضمت إليه دولة فلسطين بدون تحفظات، ومؤكد عليه أيضاً في نصوص قانون الاجتماعات العامة الفلسطيني رقم (۱۲) لسنة ۱۹۹۸.


وكانت وكالة الأنباء والمعلومات الفلسطينية الرسمية "وفا" قالت في خبر منشور على موقعها الرسمي بتاريخ ۲۰۱۸/۶/۱۳ إن مستشار الرئيس لشؤون المحافظات أصدر تعميماً للمحافظين بمنع ممارسة الحق في التجمع السلمي خلال فترة الأعياد وعلى نحو مؤقت.

وشدد عابدين على أنّ هذا التعميم الذي انتهك الحق في التجمع السلمي المكفول في الاتفاقيات الدولية والتشريعات الفلسطينية يشكل "جريمة دستورية" موصوفة في المادة (۳۲) من القانون الأساسي الفلسطيني المعدل لا تسقط الدعوى الجنائية ولا المدنية الناشئة عنها بالتقادم، وتستوجب ملاحقة مرتكبها بقوة القانون الأساسي.

وأضاف أنّ "مَن يصدر أمراً للعناصر باختراق مسيرة سلمية وإطلاق هتافات ترمي لاستفزاز المتظاهرين سلمياً وعرقلة المسيرة السلمية وحرمان المواطنين من ممارسة حقهم في التجمع السلمي يعد شريكاً في تلك الجريمة الدستورية وفقاً لقواعد الاشتراك الجُرمي الواردة في قانون العقوبات رقم (۱۶) لسنة ۱۹۶۰ النافذ في الضفة الغربية".

وقال: "بناءً عليه، وعملاً بأحكام نص المادة (۲۴) من قانون الإجراءات الجزائية الفلسطيني رقم (۳) لسنة ۲۰۰۱ التي أكدت بالنص الصريح بأنه "لكل من علم بوقوع جريمة أن يُبلغ عنها النائب العام أو أحد مأموري الضبط القضائي" فإننا نعتبر هذا المنشور العلني بمثابة بلاغ جزائي إلى عطوفة النائب العام لتحريك ومباشرة دعوى الحق العام (الدعوى الجزائية) ضد مستشار الرئيس لشؤون المحافظات لارتكابه جريمة دستورية".
إننا نُذكّر الجميع بأحكام المادة الخامسة من القانون الأساسي الفلسطيني وهذا نصها "مبدأ سيادة القانون أساس الحكم في فلسطين، وتخضع للقانون جميع السلطات والأجهزة والهيئات والمؤسسات والأشخاص".

ارسال التعليق

شما در حال ارسال پاسخ به نظر « » می‌باشید.