الثلاثاء ١٩ يونيو ٢٠١٨ - ١٢:٢٨

غوتيريش: استمرار الأوضاع الحالية في غزة ينذر بنشوب حرب

1

حذر أمين عام الأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، أمس الاثنين، من "نشوب حرب" بين "إسرائيل" والفلسطينيين حال "استمرار الأوضاع الإنسانية الحالية" في قطاع غزة المحاصر منذ ۱۲ عاما.

قدس اون لاین - جاء ذلك في أول تقرير يقدمه "غوتيريش" إلى أعضاء مجلس الأمن الدولي، بشأن تطبيق قرار المجلس رقم ۲۳۳۴، الصادر في ۲۳ كانون أول ۲۰۱۶.


ويطالب القرار المذكور بـ"وقف فوري للأنشطة الاستيطانية كافة بالأراضي الفلسطينية المحتلة، بما فيها القدس الشرقية"، ويؤكد أن "المستوطنات ليس لها أي شرعية قانونية، وتمثل انتهاكا صارخا للقانون الدولي".

ووزع غوتيريش التقرير، على أعضاء مجلس الأمن، تحضيرا للاجتماع الشهري حول الوضع في الشرق الأوسط، المقرر الثلاثاء.

وقال في تقريره إنه "صُدم جراء أعداد القتلى والجرحى الفلسطينيين (في غزة)؛ بسبب استخدام القوات الإسرائيلية النيران الحية منذ بدء الاحتجاجات في ۳۰ آذار الماضي".

وقتل الجيش "الإسرائيلي" وأصاب هؤلاء الفلسطينيين خلال مشاركتهم بمسيرات سلمية مستمرة قرب السياج الفاصل بين غزة والأراضي المحتلة، للمطالبة بعودة اللاجئين لمدنهم وقراهم التي هُجروا منها في العام ۱۹۴۸.

وأكد غوتيريش أنه "تقع على عاتق إسرائيل مسؤولية ممارسة الحد الأقصى من ضبط النفس في استخدام النيران الحية، وعدم استخدام القوة القاتلة إلا كملاذ أخير عند وجود خطر وشيك بالموت أو الإصابة البالغة".

وجدد دعوته إلى "إجراء تحقيق مستقل وشفاف في الأسباب التي أدت إلى مقتل العشرات (أكثر من ۱۲۰) وجرح الآلاف من المدنيين الفلسطينيين".

وحذر الأمين العام، في تقريره، من أن "الأنشطة الاستيطانية الإسرائيلية تتواصل بلا توقف، ما يهدد الآمال والآفاق العملية لإقامة دولة فلسطينية قابلة للحياة".

كلمات مفتاحية :

مصدر: المركز الفلسطيني للإعلام

ارسال التعليق

شما در حال ارسال پاسخ به نظر « » می‌باشید.